الجمعة 15 ديسمبر 2017
الرئيسية / تعليم الطفل / خمس عشرة فائدة من التعليم المرن

خمس عشرة فائدة من التعليم المرن

التعليم المرن خيار تتجه إليه اليوم الكثير من الأمهات، اللواتي يفضلن إبقاء أولادهن في المنزل وتعليمهم بأنفسهن باستخدام مناهج تعليمية مختلفة، وبالتالي الحفاظ عليهم بأمان من الأخطار المختلفة التي قد يتعرضون لها في المدارس، والتحكم في نوعية المعلومات التي يحصلون عليها، وهذا ينطبق أيضاً على التعليم المرن والمنزلي للكبار والعاملين، وسنخبركم هنا على أهم فوائد التعليم المرن.

الاختيار
التعليم المرن يسمح لك بدراسة مواد ومواضيع قد لا تكون متوافرة في التعليم العادي، وكذلك الوصول إلى برامج تعليمية غير متاحة بالنسبة لك.

المرونة
التعليم عن بعد أكثر مرونة من التعليم بالطريقة العادية في غرف الدروس، حيث يستطيع الطلبة العمل والدرس في أي مكان وفي أي وقت ملائم لهم بدلاً من الالتزام بجداول دراسية قد تكون غير مناسبة.

غير المحدودية

التلاميذ والطلبة الذين يداومون على التعليم المرن لديهم فرصة أكبر في الالتحاق بالمناهج المختلفة والمتميزة حول العالم، بدلاً من التزامهم بمناهج محلية قد لا توافق طموحاتهم.

النظام الشخصي

التعليم المرن يتيح للطلبة وضع نظام شخصي للتعلم تبعا لظروفهم الخاصة، وليس التزاما بمواعيد محددة مسبقة من قبل النظام التعليمي.

الجداول
الجداول في التعليم المرن والتعليم عن بعد مفتوحة وتسمح للطلبة وأولياء الأمور والمحاضرين بنقل العلم في أي وقت مناسب، وهذا بالطبع أبسط من التعليم العادي الذي يلزم كل هذه الأطراف بالتواجد معا في وقت واحد.

المال
التعليم المرن والتعليم عن بعد يكلف أقل من التعليم العادي في المدرسة أو الجامعة، وكذلك هناك الكثير من الكتب الالكترونية للدراسة التي يمكن استخدامها بدلا من الكتب الورقية.

التنقل
من أكبر مزايا التعليم المرن هو انعدام الحاجة للتنقل بين غرف الدراسة المختلفة طوال اليوم، وكذلك يقلل من تكاليف الانتقال من وإلى المدرسة يوميا.

اختيار المعلمين

التعليم المرن يتيح للطلاب اختيار المعملين الذين يتعلمون على أيديهم واختيار المناهج الملائمة لمتطلباتهم.

عدم الالتزام بالجلوس في غرفة الدروس

الجلوس في غرفة الدروس قد لا تكون الطريقة الملائمة لكل طالب، فقد يكون الأفضل للبعض تلقي العلم في غرفهم الخاصة وبصورة أكثر مرونة وبساطة.

الفاعلية
من المعروف أن التعليم المرن أكثر فاعلية وتأثيرا عن التعليم بصورته عادية.

التجديد والابتكار

هناك الكثير من الأفكار والتجارب الجديدة والممتعة في التعليم المرن، لأن عدم التقيد بنظام مدرسي محدد يفتح الباب للكثير من الأفكار الجديدة، وأيضا التواصل بين مطبقي التعليم المرن يساهم في نشر الأفكار وتطويرها.

التركيز على المواهب والإمكانيات الخاصة للطلبة

هناك موهبة داخل كل إنسان وطفل، وتحتاج هذه المواهب لتنميتها وتطويرها، وخلال التعليم المرن تكون الفرصة أفضل في التركيز على هذه المواهب.

خبرة تعليمية أفضل

يشيد المتعلمين منزلياً وأولياء الأمور بالتعليم المرن وبالمعلومات غير المحدودة التي يستطيعون الوصول إليها وقدرتهم على استخدامها في تنمية مهارتهم.

الأمان
من أسباب توجه الكثير من العائلات للتعليم المرن الحوادث المرعبة التي تحدث في المدارس ووسائل المواصلات وتجاوزات الكثير من المدرسين، وكذلك عدم اهتمام المدراس بالأخلاقيات والقيم التي يجب غرسها في الأطفال، بينما في التعليم المرن يتم فيه اختيار الأشخاص المشاركين في حياة الطالب بصورة دقيقة وضمن خيارات محدودة وتحت رقابة الأبوين.

التفوق
في أغلب دول العالم التي تطبق التعليم المرن بصورة واسعة يكون من الملاحظ تفوق الطلبة الذين يتبعونه عن الطلبة النظاميين، وذلك لأن تركيزهم أكبر وتقل المشتتات أثناء التدريس، وأيضا يتيح للمتميزين انهاء الدراسة في وقت أقصر والالتحاق بالجامعة مبكرا.