الأحد 17 ديسمبر 2017
الرئيسية / تعليم الطفل / المذاكرة / هل تذاكر وحدك أم مع الأصدقاء ؟

هل تذاكر وحدك أم مع الأصدقاء ؟

البعض يؤكد أن المذاكرة الجماعية لاتفيد أبداً فالوقت يضيع في الثرثرة وتذكر ما حدث في المدرسة والبعض الآخر يرى أنها تفيد في إذكاء روح المنافسة وأنها ضرورية أثناء المراجعة قبل الامتحان.
إن رأي خبراء التربية وعلم النفس حول المذاكرة كانت كما يلي :-

أ‌- يفضل الاستذكار الفردي بشرط تهيئة المناخ والجو المناسب لضمان الاستفادة الكاملة دون تشتيت للوقت او الجهد.

ب‌- الاستذكار الجماعي مرفوض لتوافر عامل التشتت به لدرجة كبيرة مما يقلل من قيمة الاستذكار والادعاء بأنه يؤدي إلى المنافسة من أجل مذاكرة أفضل فهذا ليس مجاله في الاستذكار الجماعي ولكن بأنه يذاكر كل طالب وحده ثم تظهر النتائج لتعلن من هو الأكثر تفوقا.

ت‌- وهناك مبدا هام وهو أن الميول والاتجاهات والحوافز الداخلية تختلف بين الطلبة وكذلك طريقة التفكير ومدى الاستجابة للمعلومة.

ث‌- ولا يستطيع أحد جمع هذه الاختلافات المتناقضة في حيز واحد فقد يكون هناك طالب غير مهتم بالمذاكرة لأن الدافع بداخله ضعيف بينما آخر نشط وقوى الملاحظة وثابت حالته الصحية لا تمكنه من الذاكرة بشكل جيد.

ج‌- أما الادعاء بأن المذاكرة الجماعية تفيد في القضاء على السرحان بسبب عدم القدرة على التركيز لوجود الطالب وحده في مكان المذاكرة ففي هذه الحالة يمكن للطالب أن يستذكر بمفرده في وجود شخص آخر معه في الغرفة يؤدي عملاً خاصاً به فمثلاً قد تجلس الأم أو أحد الإخوة مع الطالب في مكان الاستذكار نفسه حيث يقوم الطالب بالمذاكرة ويقوم الشخص الآخر بأي عمل دون تعطيل للطالب أو محاولة لجذب انتباهه مما يساعد على عدم السرحان لأن الطالب يتذكر دائماً أن هناك شخصاً آخر يلاحظه باستمرار.

ح‌- ويمكن أيضاً التغلب على السرحان أن يقوم اثنان من الطلبة بالمذاكرة معاً في موضوع واحد على أن يكون كل منهما عازماً على تحقيق الاستفادة الكاملة دون تضييع الوقت كما يمكن من خلال مذاكرة الاثنين معاً تحقيق المنفعة المتبادلة في المناقشة الخاصة بالمادة المدروسة.

خ‌- أما الاستذكار أكثر من اثنين من الطلبة معا فهذا مرفوض تماماً حيث إنه يعد مضيعة للوقت وتشتيتاً للجهد ويؤدي إلى عدم الخروج بالحصيلة الطيبة بعد استذكار عدد كبير من الساعات.

د‌- وأخيراً فإن الوضع الأفضل للمذاكرة أن يذاكر الطالب منفرداً في ركن من أركان المنزل ويستحسن أن يحرص على ذلك .

وإن كان ولا بد من المذاكرة الجماعية،
فالفكرة ببساطة هي ان تبحث عن مجموعة صغيرة من الطلاب المشتركين في المستوى – وستة طلاب يبدو هو العدد المثالي- واشتركوا معا في الملاحظات التي قمتم بتدوينها وفي سؤال بعضكم البعض والإعداد للامتحانات ، ومن الواضح أنه إذا كنت تريد أن تكون فعالا فلا بد أن يكون معك من الطلاب ممن يشاركونك كل المواد ، أو على الأقل معظمها.

ابحث عن الطلاب الأذكى منك ، ولكن ليس بدرجة كبيرة لأنهم إذا كانوا كذلك فلن يتقدم مستواك ، وسرعان ما تشعر بالإحباط أكثر من ذي قبل ، وعلى الجانب الآخر إذا اخترت طلبة أقل منك في مستوى ، فإنك قد تستمتع بكونك العقل المدبر في المجموعة ( وهو تحدي العقول الأخرى لك بما يحفزك ) .

نصائح لتشكيل مجموعة المذاكرة:
* اقترح أن يكون الحد الأدنى للمجموعة أربعة أفراد ، أو ستة على الأكثر إذ لا بد أن تتأكد من حصول كل فرد على فرصة المشاركة كيفما يريد مع مضاعفة المعرفة والحكمة الجماعية للمجموعة.

* على الرغم من أنه ليس من الضروري أن يكون أفراد المجموعة من أقرب الأصدقاء ،فإنه لا ينبغي أن يكونوا معادين لبعضهم البعض بشكل واضح واجتهد في تكوين المجموعة ؛ لتحقيق التنوع في الخبرة وطالبهم بالإخلاص والتفاني المشترك.

* حاول أن تختار طلابا على الأقل بنفس درجة ذكائك والتزامك وجديتك إذ إن هذا من شأنه أن يشجعك على الاستمرار ويثير فيك روح التحدي بعض الشيء. وتجنب المجموعات التي تكون فيها النجم ( على الأقل حتى يبزغ نجمك خلال الامتحان ) .

* حدد من البداية ما إذا كنت تشكل مجموعة مذاكرة أم مجموعة اجتماعية ، فإذا كنت تريد الأخيرة فلا تتظاهر بالأولى ، أما إذا كنت تريد الأولى فلا تدعو أصدقاءك ثم تجلسون معا جلسة ودية تتحدثون عن مدرسيكم ساعة أسبوعيا.
هناك طرق عديدة لتنظيم المجموعات ..إما أن يناط بكل شخص مادة على أن يجيد هذه المادة إجادة تامة وأن يقوم بالطبع بالآتي:

– القراءات الإضافية كلها ( سواء نصح بها الأستاذ أم لا ) والتي لابد منها لتحقيق ذلك الهدف ، وتدوين الملاحظات الهامة ، ووضع مخطط عام للمنهج ( إذا قررت المجموعة أن سيكون مفيدا) وأن يكون مستعدا للإجابة عن أسئلة تعينه في المادة.

– إعداد امتحانات مفاجئة أو امتحانات نصف العام أو نهائية طبقا للحاجة ، وذلك لاختبار إجادة الطلاب الآخرين.
ولا حاجة للقول بأنه لابد لجميع الطلبة من حضور جميع المواد ، وتدوين ملاحظاتهم وقراءة ما يطلب منهم وعمل ما يكلفون به من واجبات .

أما الطالب الذي أوكلت له هذه المادة في المجموعة ، فيحاول قدر الإمكان أن يعرف عنها كما يعرف الأستاذ بحيث يكون حقا “بديلا للأستاذ” في المجموعة.(ومعنى هذا أنه لو كان هناك خمس مواد ، فإن العدد المثالي للمجموعة هو خمسة).وإما أن يكون كل شخص مسؤولا عن تدوين ملاحظاته وتكون المجموعة بمثابة مجموعة مناقشة خاصة يتم فيها تعميق النقاط المهمة وإزالة ما بها من لبس والعمل على حل المشاكل معا، وطرح الأسئلة على بعضهم البعض ، والتدريب على الامتحان …وهلم جرا.

* اجعل أوقات الاجتماع والواجبات رسمية وصارمة . فكر في وضع قواعد سلوك صارمة،وذلك مثلا: من لا يحظر الاجتماعات أيا كان قدره يتم الاستغناء عنه، والأفضل أن تتخلص من الطلبة غير الجادين منذ البداية ، ولا حاجة لك بشخص يريد أن يعمل أقل قدر ممكن ويأمل أن يستغل عملك الجاد.

* ادرس تعيين رئيسا للمجموعة ( بالتبادل أسبوعيا إذا أردت ) تكون مسؤوليته المحافظة على انضباط الجميع ، وتسوية النزاعات قبل أن تفسد المجموعة.

* و أيا كان نظام المجموعة عليك أن تحدد بوضوح في وقت مبكر واجبات ومتطلبات كل شيء بالضبط، ومرة أخرى نقول أنه ينبغي ألا تدع أحدا يشعر أن أحد منكم أو اثنين يحاولان التعلق بأهداب الآخرين.

شاهد أيضاً

أمور ينبغي تجنبها أثناء عملية الاستذكار

  المذاكرة على السرير لأنه مدعاة لتسرب النعاس . المذاكرة بطريقة جماعية في مجموعة تضم …